شبكة العقاري

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: يا سيدي الحق معك ... القصيدة مكتوبة

  1. #1
    عضو محترف أبوسجاد is an unknown quantity at this point الصورة الرمزية أبوسجاد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    ارض القديح الحبيبة
    المشاركات
    417
    معدل تقييم المستوى
    0

    يا سيدي الحق معك ... القصيدة مكتوبة

    " قصيدة الحق معك "
    التي القاها الشيخ حسين الأكرف
    في وفاة

    أمير المؤنين عليه السلام



    ولهان و بعيوني الدمع ما لحظة جف ..
    و ما أدري في صدري الـﮕـللب لو في النجف ..
    ونيت و لو بالونة دلالي انِسَف ..
    في حب علي ما أعرف بموتي الأسف ..
    آنا الي كل ما زادوا جروحه اعترف ..
    ما أنزف دموم أنزف بحيدر شرف ..

    مكتوب أنا بعيوني علي و ما تنجبر عيوني ..
    خلوني أذوب بعشـﮕـه و أشوف الأذى خلوني ..

    من أول جروحي لآخر كل عذاب ..
    والله العظيم أشتاﮒ إلك يا بو تراب ..

    أستشعر الدنيا بلياك اغتراب ..
    و لولاك أظن حتى الأمل أصبح سراب ..
    متعلـﮓ بجرحك أنا و احساسي ذاب ..
    ماسكني من ﮔـللبي بألم هذا المصاب ..

    ما تسوى العيشة يا حيدر دونك و ما تلزمني ..
    لا تحرمني من الدمعة في ذكرك لا تحرمني ..*** *** ***


    كل الدنيا انحشرت .. بإسم الهضيمة
    من آدم الليلة .. حضرت يتيمة
    و العالم برجاله .. كلها و حريمه
    عنده الليلة جنازه .. و محنه عظيمه

    كل من دامع العين .. و ينادي الحسن وين
    و يسمح لينا ندخل .. و نودع أبو حسين

    و ﭼـنه الحسن يم الولي .. يا ويلي يجهز تابوته
    و دموعه تهمس يا علي .. ما تتصدﮒ هاي الموته

    و الناس أتخيلها .. موجة ندامه
    زحفت لجل تودع .. نور الإمامه

    و حسين الي يوزع .. حزن اليتامه
    مكتوب بنظراته .. مع السلامة

    و حول المنزل خلوﮒ .. و الكل ﮔـللبه محروﮒ
    لن طلت من الباب .. الجنازة و علت فوﮒ

    وين اليحب المرتضى .. واليكم وين الي يودعه
    طال المسا و طال الفضا .. و الكرار أملاك تشيعه

    و لما وصلوا ﮔـبره .. حامي الديانه
    يا حسرة من التابوت .. شالوا كيانه
    يالي تدفنوا حيدر .. وسعوا مكانه
    نزلوا جسمه و ردوا .. لله الأمانه

    نثروا على ﮔـبره ورد .. من حسرة و دمعة مشعوله
    و تزاحمت حول الـﮕـبر .. آهات أحبابه المعلوله

    أولاده ما أﮔـدر .. أوصف أساهم
    و الوالد ما يرجع .. راح و ﮔـضاهم
    و العشاﮒ تعزي .. ضيعة مناهم
    شلي يجري بعده .. و جرحه رفاهم

    أسمع صرخه من حسين .. سـﭼـابه دموع العين
    و ينادي يابويه .. نلـﮕـى مثلك في وين

    نرجع إلى دارك و لا .. نلـﮕـى الا الوحشه و الظلمه
    و نوح العقيلة على الأبو .. و الأيتام التصرخ بإسمه
    *** *** ***

    يا سيدي الحق معك .. رتل لنا كي نسمعك
    يا أغلى مافي القرآن ..


    الحق أنت يا علي .. خاب الذي قد عاداك
    و الحق أغلى عاشقٍ .. بين العبادِ يهواك
    كالظل يبقى نابعاً .. بين البرايا مسراك
    و كل ظلِ زائلٌ .. لكن الباقي معناك

    يا وحيداً في شأنهِ .. صلت عليهِ الأقدار
    قدر بالحق متى .. بل كيف بل أينَ دار
    مولاي و الحق إذاً .. كالشمس تسقي الأقمار
    خيرها الله و ما .. غير عليٍ تختار

    على الدنيا .. علي الحق .. كمثل الصبح إذ أشرق
    و ما زكى .. معاديهِ .. و لا صلى ولا صدق

    الحق واللهِ معك .. سويتهُ أم سواك
    رتل لهُ كي يسمعك .. و إنزل كي يلقاك
    فأنت أعلى يا علي .. حيرتهُ في علياك
    و ما علا شأنٌ لهَ .. يا طور سينٍ لولاك

    مولاي منذ المبتدا .. و أنت أحلى الأخيار
    فإمنح لي قلبي سبحةً .. في الحب ضد التيار
    و اسموا بنا حريةً .. قد بايعتها الأحرار
    أبناءك اجتاحوا المدى .. كانوا على خط النار

    تحيدرنا .. تحررنا .. لأن الحق حرية
    و ما هِنا .. و ما كنا .. تصاغرنا على النية

    أبناكَ يا علي الله الله ..
    بالحق نوروا الدنيا والله ..
    من خامناء يبدو روح الله ..
    و الصدر يزدهي في نصر الله ..

    الحق حيدر بهِ الحق يُنصَر .. رغم الغوى و الظنونِ
    والله أكبر على من تجبر .. طول المدى و القرونِ

    أبا حسنٍ أنت حقي .. و حبك في العمر رزقي
    و لو مر لإسمك ذكرٌ .. على وقعهِ نط عِرقي

    المد حيدريٌ في الأجيال ..
    شبهته بطاووسٍ مختال ..
    كالحب أنت في روح العشاق ..
    لا ينتهي و لا يُشرى بالمال ..

    الحق حبٌ و ما الحب عاجز .. حتى يعلي الحواجز
    مالحق مالٌ و لا جيب فائز .. لا منصبٌ أو مراكز

    و ما الحق الا مبارز .. يسوي العروش جنائز
    و ما الحق في ظلم شعبٍ .. ولا في شراء الجوائز

    من مع الحق غيرك يا حيدر .. أنت قرآنه الأكبر
    و من الحق إنا عشقناكم .. نتوحد في حبكم أكثر

    كنت تدعونا .. لخطك الأطهر .. و لقد صحنا .. لبيك يا حيدر
    هكذا جئنا .. يا سيدي زحفاً .. بتآخينا .. نطوي فلول الشر

    توحدنا .. ما تبددنا
    و بالله .. قد تجلدنا
    و كالبحر .. قد تجددنا

    إننا أمة الحق و النصرِ .. شعب حيدرة صاحب الأمرِ
    نتأبى على كل تفريقٍ .. نتأبى على الويل و الكسرِ

    إننا شعبٌ .. من حقه يحيى .. واحداً حراً .. أحلامه الرؤيا
    سيري الدنيا .. بأنه صفٌ .. دينه ألا .. يركع للدنيا

    أنا شعبٌ .. ليس تثنيني
    جراحاتً .. عن مضاميني
    أنا شعبٌ .. فاض بالدينِ
    و لا أعطي .. للشياطينِ
    *** *** ***

    يا سيدي الحق معك .. رتل لنا كي نسمعك
    يا أغلى مافي القرآن ..


    من سالف أيام الدهر .. و الحب طبيعة ﮔـللبك
    و من القدم ﮔـبل البشر .. ﮔـللب الطبيعة يحبك
    يا ساكن عروﮒ الشجر .. و الغيمة تمشي بدربك
    تتحكم بفصل المطر .. لن المطر من شعبك

    يا أزكي إنسان إنوجد .. عنه المجد يتكلم
    حتى النجم يوم إنولد .. كان بشعورك مَكرم
    يا حيدر و طعم الشهد .. من لذتك يتعلم
    و المُر إذا ظل للأبد .. مر هذا ما يتفهم

    لو الصخرة .. تمد نظرة .. إلك تغمرها حنية
    تلينها .. تحننها .. تدب فيها صفا النية

    تحـﭼـي المواقف يا علي .. عن تأثيرك عالدنيا
    عن فيض إحساسك يالولي .. يا معنى الإنسانية
    روحك بحر ما تختلي .. و أنفاسك قرآنيه
    ياما بحياتك تبتلي .. و أوصافك هيه هيه

    هذا العدو يصد النهر .. عنك يا شوﮒ النهرين
    راد الظمى يذبحك قهر .. و إنته النبع في صفين
    و يوم الملكته شلصدر .. و إنته بأشد التمكين
    خليته يشرب و إنكسر .. منك يا عملاق الدين

    شفت طبعك .. رغم وضعك .. شفت عفوك مع إحسانك
    يعطشونك .. ترويهم .. غريب الروعه إنسانك

    بالمعركة نفسها يـﮕـول الإحسان ..
    واحد غدر يا حيدر بيك و خان ..
    تالي إنتصارك تمناك خجلان ..
    و بموقفك عرفت شلون إنسان ..

    يذبحني طبعك يا ناصر حبيبك .. يا مسامح الي يعاديك
    فوﮒ العدالة و معاني الأصالة .. رحمه و كرامه أياديك

    تلون عدوك يا محزون .. و غير الذهب ما إلك لون
    يآذيك و يتبلى و يخون .. و إذا شافك يقبل عيون

    و ليش أكثر أبتعد يابو الحسنين ..
    بن الملجم الخجل خلاه نصفين ..
    يا منادي يا حسن بالهون يا حسين ..
    ضربه و جزاها ضربه العين بالعين ..

    من وينه حلمك يا غارﮒ في دمك .. توصي على واحد غدر بيك
    يا ربي إعليك جريح و ماحد ليك .. و حال الي غالك يحز فيك

    ذبحك و تفكر في حاله .. أحد يفتكر في الي غاله
    يا حي عطفك ويا جماله .. صعب هالشعور إحتماله

    يا علي تدري شلي يصوبني .. من أذكرك دواء ما يطيبني
    لو جرح هامتك مره عذبني .. والله عطفك ألف مرة ذوبني

    كلنا تحسبنا .. في حسبة أولادك .. كلشي في الدنيا .. يألم إفادك
    عاليتيم تحن .. على الفقير تحن .. تقسم ضلوعك .. و تعطي من زادك

    علي مدري .. هاليعرفونك
    تـﮕـربهم .. ليش يعادونك
    إذا بيهم .. من جحد فضلك
    يحط عينه .. مرة بعيونك

    يا علي يالي حنينا لأيامه .. و لعطياته و آياته و إكرامه
    لا عقيدة و شرع إلا إسلامه .. لا حكومة عدل إلا بأحكامه

    لو يرفعونك .. علم لكل دولة .. لا وطن يشكي .. ولا شكت أهله
    لو يقدرونك .. ولا ينكرونك .. ما شكى العالم .. من الفقر كله

    علي مثلك .. مَـنوجد حاكم
    ﮔـللب حاني .. و العدل دايم
    يا راعيها .. عَلِم الظالم
    يرد ﮔـللبه .. و ينكسر نادم
    *** *** ***

    يا سيدي الحق معك .. رتل لنا كي نسمعك
    يا أغلى مافي القرآن ..


    ما السر فيكَ يا علي .. يا ملتقى المساكين
    و المضعفون كلهم .. صيرتهم محبين
    هل أنت ريحانٌ لهم .. أم أنهم رياحين
    يعسوباً كنت للهوى .. أم أنت يعسوب الدين

    يا واحةً دارت بها .. بين الهجيرِ الأرواح
    يا جنةً من عطفها .. عطر الخزامى قد فاح
    تأوي الحيارى يا علي .. يهدي سناك المصباح
    بالحب أعشبت الهوى .. بوركت يا ذا الفلاح

    أيا شهداً .. على قلبي .. هواك السعد و الأنسُ
    و كم تقسوا .. من الحبِ .. و بعض الحب قد يقسو

    ما كنت إلا رحمةً .. و الناس قد هامت فيك
    علمتها أقسى الهوا .. و الحب منها يحميك
    أطفيت فيها بؤسها .. يا سيدي من يطفيك
    ماذا دعاها يا علي .. رغم العذاب تفديك

    ما نبتةُ بريةٌ .. إلا و أقسى عودا
    تخضر لو رويتها .. تحنانك المعهودا
    هذا هواكم في المدى .. غطى البرايا جودا
    سرٌ عظيمٌ أبيضٌ .. يُردي العروش السودا

    عقيلٌ لو .. دنا يدنوا .. كما يدنو لك الأبعد
    بهذا يا .. أبا العليا .. تجلى حبك الفرقد

    الحاكم الذي تهواه الناس ..
    العادل المنادي بالمقياس ..
    الجالس الذي يُدني الجلاس ..
    الرحمة التي فاضت إحساس ..

    أنتم عياني و لو كان مالي .. ساويتكم في العطاءِ
    سر عليٍ جمال عليٍ .. في رحمة الضعفاءِ

    فيا من بجورٍ حكمتم .. و فوق الرقابِ جلستم
    ألسنا بقهرٍ ولدنا .. كموسى و فرعون أنتم

    قولوا لنفسكم قول المقدام ..
    الناس كيف لا تهوى الحكام ..
    هل أننا إلى الشعب ظـُلام ..
    هل حكمنا صلاحٌ أم إجرام ..

    إن تكرهوني لما تبغضوني .. قولوا له أنت أدرى
    الحب وردة و ليس المودة .. بالسيف و المال تـُشرى

    تحكم بظلمٍ تحكم .. ستأتي غداً لعنة الدم
    فإنا كرأس عليٍ .. و أنت كسيف ابن ملجم

    أينكم عن عليٍ و تقواهُ .. أينكم عن سخاهُ و يمناهُ
    حاكمٌ عادلٌ حبهُ دينٌ .. شعبه في الملمات فداهُ

    حيدرٌ هذا .. في حبه جـُنه .. قلبهُ الصافي .. أحلى من الجنه

    ألا فأحكم .. أيها الحاني
    و غير لي .. وجه أزماني
    على الدنيا .. أنت ميزاني
    و في الأخرى .. كأس عرفاني

    خاصف النعل سبحان باريهِ .. أنةٌ للمساكين تشجيهِ
    يكتفي في الطعام بقرصيه .. شارك الشعب كل مآسيهِ

    يا أبا الأسود .. حدث عن الوالي .. اكله ملحٌ .. أفديهِ بالمالِ
    زاده التقوى .. يا زاد آمالي .. لا بقى قلبي .. عن حبه خالي

    أبا الأسود .. عنه خبرنا
    فإنا في .. حبهِ ذبنا
    عليٌ قد .. كان قرآناً
    و تهياماً .. عنه ما تبنا
    *** *** ***

    يا سيدي الحق معك .. رتل لنا كي نسمعك
    يا أغلى مافي القرآن ..

    حنيت إلى أرض النجف .. آيالنجف يا روحي
    يا أحلى أيام العمر .. يا بسمتي و يا نوحي
    مَدري النجف بيها الدوا .. لو هي محل جروحي
    أذكر ضواحيها و أنا .. أتمشى بيها بروحي

    أتأمل بكل ناحية .. منها و تهيج ﮔـللبي
    هذي السخيه أم العلم .. هذي الي مِلكت حبي
    يا الله شنهي هالأرض .. ما أحتمل يا ربي
    لو ترجع أيام الزمن .. و ألـﮕـى المأذن ﮔـربي

    أهاليها .. و لياليها .. و منازلها التصيحني
    عمايمها .. و مآتمها .. مواسمها الي تذبحني

    والله النجف ما تنوصف .. جنة كرامة و عزة
    لذاك العهد ﮔـللبي يحن .. حتى لرغيفه و خبزه
    الدرس و طلاب العلم .. آيا نسيم الحوزة
    أيامه اشبهها بسهم .. وسط الـﮕـللب مرتكزه

    مو عادي معدن هالأرض .. بيه الفكر يتحير
    تتغير بيوت النجف .. و الهيبه ما تتغير
    ﭼـم مرسل و هادي و نبي .. حول عليها يفخر
    بس الفخر ليها يظل .. بأعتاب و مرقد حيدر

    صحن يلمع .. حجر يسمع .. ﮔـبر لكنه يتنفس
    يناظرنا .. و يسامرنا .. يبث الروح و يتحسس

    هاذي النجف و ليها ﮔـللوب أتباع ..
    فوﮒ السما و أعاديها على الـﮕـاع ..
    ما ضاعت النجف و الشوﮒ ما ضاع ..
    مثل السفينة و الكرار الشراع ..

    داست ألمها كبيرة على همها .. منبع كرامات و إيثار
    أرض الشهادة و أريج السعادة .. لا يمكن بلحظة تنهار

    و لأنها نهر من عطايا .. تحملنا بيها الرزايا
    و من كل وطن رحنا ليها .. و هديناها جملة ضحايا

    هاي النجف رغم دورات الأيام ..
    و هاي الصحن يلالي وين صدام ..
    وين الي حارب الأعتاب و الناس ..
    خل عينه تنظر الزوار كل عام ..

    خل النواصب رعاة المصايب .. تنظر نجفنا الأصيله
    حيدر شمسنا و كلمن يمسها .. يفنى و يفكنا برحيله

    علي وحده بيها الزعامة .. جبلها على حب الإمامة
    سلام الله يجري عليها .. حبيبتنا وادي السلامة

    ﮔـللبي هالليلة يتجنح بناره .. طاير لها بمواويله و أشعاره
    فد علي ينزل المرقد بشوﮔـه .. يحيي هالتعزيه ويا زواره

    يا نجف عيني .. تقدم دموعي .. يا جرح ﮔـللبي .. يا جمرة ضلوعي
    ما يزعجونـﭻ .. أحد من إحساسي .. كل مسا أعلـﮓ .. من إسمـﭻ شموعي

    انا العاشـﮓ .. و النجف روحي
    أروح لها .. فدوى بجروحي
    يفجروني .. خل يفجروني
    و تناديني .. إنته مذبوحي

    هذي روضة علي و ما أخليها .. لو على موتي أجري بعطش ليها
    ليش يصوبوني والله يموتوني .. مانا ﮔـبلل الأجل ميت عليها

    ما يباعدني .. عن النجف موتي .. والله لهديها .. من الـﮕـبر صوتي
    و اليسموعني .. إذا حملتوني .. ميت بحبها .. فداها تابوتي

    علي حيدر .. بيها علـﮕـني
    و عطر ﮔـبره .. ليها شوﮔـني
    و لأن ﮔللبي .. يعشـﮓ ترابه
    أكيد الحب .. نفسه يعشـﮕـني




    ____

    اتمنى ان تنال اعجابكم
    رزقنا الله واياكم الوصول الى النجف
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوسجاد ; 02-11-2009 الساعة 02:24 PM


    As
    k Anything
    ___

    مـــن أول جروحــي لآخر كــل عــذاب

    والله العـــظيم أشتــاق إلك يا بو تراب


    ____


  2. #2
    عضو ماسي **علي** is on a distinguished road الصورة الرمزية **علي**
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ديرة هلي
    المشاركات
    4,807
    معدل تقييم المستوى
    0
    انا العاشـﮓ .. و النجف روحي
    أروح لها .. فدوى بجروحي
    يفجروني .. خل يفجروني
    و تناديني .. إنته مذبوحي


    سلمت وسلمت الايادي على روعة الطرح

    بس أخوي قلت الشيخ حسين بدون لقب ؟

    لكم تحياتــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  3. #3
    عضو محترف أبوسجاد is an unknown quantity at this point الصورة الرمزية أبوسجاد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    ارض القديح الحبيبة
    المشاركات
    417
    معدل تقييم المستوى
    0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة **علي** مشاهدة المشاركة
    انا العاشـﮓ .. و النجف روحي
    أروح لها .. فدوى بجروحي
    يفجروني .. خل يفجروني
    و تناديني .. إنته مذبوحي


    سلمت وسلمت الايادي على روعة الطرح

    بس أخوي قلت الشيخ حسين بدون لقب ؟

    لكم تحياتــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الله يسلمك اخي

    المقصود الشيخ حسين الاكرف

    تم التعديل
    شكرا لك على الملاحظة والتنوية والمشاركة

    ادعي لي ازور النجف


    As
    k Anything
    ___

    مـــن أول جروحــي لآخر كــل عــذاب

    والله العـــظيم أشتــاق إلك يا بو تراب


    ____


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك